ضوضاء التديّن

ضوضاء التديّن

Umum
كنّا فى زمان مع سمته المهمّة و هي فوري. كلّ رجل يريد تجهيز كلّ شيئ بأسرع مما يمكن. مع أنّ الواقع  قد لا يعقل أن كل شيئ مقدوربه. لو نظرنا حقيقة إلى الظواهر الاجتماعية حوالي عشر سنين الماضية, فى اندونيسيا خاصة, كانت أفعال الناس غريبة فى التديّن. أنّهم أرادوا تسرّع الفهم من كلّ أمور دينية. و هذا أوّل المشقة فى المجتمع. فإنّ التسرّع فى فهم الدين يجعل الناس فى الحال غير الثابتة فى حين, و يدبّر الناس فى الفهم السقيم. و هذا الفهم السقيم يصدر عنه الأفعال الغريبة و الأخلاق المذمومة و الأفكار المنحرفة. من الأمور هكذا مثلا: أراد بعض الناس أن يفهموا القرآن الكريم من ترجمته و ليس من كتب أمّهات التفاسيرالمعتبرة. قال المصري : ايه كلام ده؟ فكيف فهموا القرآن الكريم من الترجمة مع أنّ اللغة العربية كانت…
Read More